English     العربية

News

Feb 21, 2016

صفقة العمالة والتزوير والفساد


صفقة العمالة والتزوير والفساد

Posted by: Badna Nhaseb

بيان من حملة بدنا نحاسب : صفقة العمالة والتزوير والفساد مجدداً تقع حكومتنا الفاشلة في مطب جديد يعرقل خططها، فبعد أسابيع من الدراسات والمناقشات والمشاحنات يمكننا أن نقول اليوم وداعاً للصفقة المشبوهة التي لم تعجز فيها الحكومة عن الإيفاء بالشروط التعاقديّة الصحية والبيئية والاقتصادية فحسب، بل عجزت أو تغاضت عن التحقّق من خلفية الشركة الملزَّمة ومالكيها ومدرائها السابقين والحاليين وتاريخ بعضهم الملطخ بالعمالة والرشاوى. وصباح اليوم اكتمل "نُقل" الفساد بزعرور التزوير فإذا بالأخبار تتوارد أن الشركة الملزَّمة "شينوك" قد زوّرت الموافقات الرسمية الروسية حول استقبال النفايات، وقد جاء هذا الخبر من روسيا وليس من حكومتنا الفاشلة أو مجلس الإنماء والإعمار، وهما اللذان كانا يعدان يوميًا أن مسألة وصول الموافقات هي مسألة وقت لا أكثر. جردة بسيطة على إنجازات حكومة الفشل في الأسابيع الاخيرة يفضي إلى ما يلي: ١- اعتماد الترحيل حلاً وحيدًا ٢- تلزيم الترحيل خارج الآلية القانونية للمناقصات ٣- تكليف مجلس الإنماء والإعمار بملف الترحيل دون مسوغ قانوني ٤- صرف اعتمادات الترحيل دون مسوغ قانوني (أي الموازنة) ومد اليد مجددا على أموال البلديات. ٥- التغاضي عن التحقق من خلفية شينوك وأصحابها وارتباطاتها المشبوهة ماليًا وأمنيًا. ٦- الصمت التام والارتباك حين كشفت حملة ‫#‏بدنا_نحاسب‬ شبهات الفساد والعمالة في بحث لم يستغرق اكثر من يومين. وبينما نتوقع أن يستمر الصمت ويشتدّ الارتباك مع كشف فضيحة التزوير اليوم، نسأل الشعب اللبناني صاحب السلطة: ماذا يفعل جيش المستشارين القانونيين والخبراء البيئيين والعلماء الاقتصاديين والضباط الأمنيين الذين توظفهم حكومة الفشل أمام روائح المخالفات والنفايات والسرقات والعمالة؟ كيف ترضى بالإهانة اليومية من الحكومة الفاشلة حين تقترح تمويل صفقة بهذه القذارة عبر ضرائب جديدة؟ كم من الوقت بعد يجب أن تصرف الحكومة الفاشلة لتبتدع حلولاً على شاكلة الحل الأخير؟ قد نكون اليوم نودّع هذه الصفقة-السمسرة ، لكن أوان وداع هؤلاء الفاشلين قد حان منذ زمن.

--------------------------------------------------

Sharing is Caring